أعمال الليلة الثالثة عشر والرابعة عشر والخامسة عشر

الليلة الثالثة عشر والرابعة عشر والخامسة عشر

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

اعلم انّه يستحبّ أن يصلّي في كلّ ليلة من اللّيالي البيض من هذا الشهر ركعتين ، يقرأ في كلّ ركعة فاتحة الكتاب مرّة، وسورة يس والملك والتّوحيد، ويصلّي مثلها أربع ركعات بسلامين في الليلة الرّابعة عشرة، ويأتي ستّ ركعات مثلها يسلّم بين كلّ ركعتين منها في الليلة الخامسة عشرة، فعن الصّادق (عليه الصلاة والسلام) انّه من فعل ذلك حاز فضل هـذه الأشهر الثّلاثة، وغفر له كلّ ذنب سوى شرك.

يوم الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر

هو أوّل الأيّام البيض، وقد ورد لِلصيام في هذا اليوم واليومين بعده أجر جزيل، ومَن أراد أن يدعو بدعاء أمّ داود فليبدأ بصيام هذا اليوم، وكان في هذا اليوم على المشهور ولادة أمير المؤمنين (عليه الصلاة والسلام) في الكعبة بعد ثلاثين سنة من عام الفيل.


أكتب تعليقاً