السيدة صفية زوجة النبي صلى الله عليه وآله

السيدة صفية زوجة النبي صلى الله عليه وآله

 

اسمها ونسبها:

هي صفية بنت حيي بن أخطب من يهود بني النضير . ويعود نسبها إلى النبي هارون بن عمران عليه السلام .

 

زواجها من النبي صلى الله عليه وآله:

تزوجها النبي صلى الله عليه وآله في السنة السابعة للهجرة بعد معركة خيبر . فبعد أن أجلى الرسول صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين يهود بني قينقاع وبني النضير عن المدينة أصبحت خيبر مركزاً للتجمع اليهودي السياسي ومنها انطلق زعماء اليهود لدعوة القبائل العربية وتحزيبها ضد المسلمين ، ومنها خرج حيي بن أخطب ودفع يهود بني قريظة إلى نقض معاهدة الرسول صلى الله عليه وآله الطاهرين ، وأصبحت خيبر بمرور الأيام ملجأً يأوي إليه اليهود المبعدون عن المدينة ينتظرون الفرصة للانتقام من الإسلام والمسلمين واسترداد مواقعهم التي جردوا منها ، كما قرر زعماء يهود خيبر الإغارة على المدينة بعد استجلاب يهود فدك وتيماء ووادي القرى ، ولأجل كل هذه المخاطر التي يشكلها يهود خيبر للإسلام والمسلمين فقد قرر النبي صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين السير بجيش نحو خيبر وبعد حروب ومناوشات وحصار تم للمسلمين النصر على يد أسد الله الغالب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام ، وبعد انتهاء المعركة اصطفى رسول الله صلى الله عليه وآله صفية له ثم أعتقها وتزوجها وجعل عتقها مهرها . ولما جاءت إلى النبي صلى الله عليه وآله رأى في وجهها شجة فقال ما هذه وأنت ابنة الملوك . فقالت إنَّ علياً عليه السلام لما قدم الحصن هزَّ الباب فاهتز الحصن وسقط من كان عليه من النظارة وارتجف بي السرير فسقطت لوجهي فشجني جانب السرير . فقال لها رسول الله صلى الله عليه وآله : ( يا صفية إنَّ علياً عليه السلام عظيمٌ عند الله وإنه لما هزَّ الباب اهتز الحصن فاهتزت السماوات السبع والأرضون السبع واهتز عرش الرحمن غضباً لعلي عليه السلام ) .

 

وفاتها:

توفيت السيدة صفية في اليوم السادس من شهر شوال من عام 36هـ .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنظر/

1- مستدرك سفينة البحار ج5 ص212 .

2- حلية الأبرار ج2 ص161 .

3- مدينة المعاجز ج1 ص426 .

تعليق واحد على (السيدة صفية زوجة النبي صلى الله عليه وآله)

  1. حسن:

    شكرا حشرنا الله معهم تحياتي


أكتب تعليقاً