السيد اسماعيل الأصفهاني الكاظمي قدس سره ” المعروف بالسيد اسماعيل الصدر “

السيد اسماعيل الأصفهاني الكاظمي قدس سره

” المعروف بالسيد اسماعيل الصدر “

( 1258هـ – 1338هـ )

 

اسمه ونسبه:

السيد إسماعيل بن محمد بن صدر الدين بن صالح بن محمد بن إبراهيم شرف الدين بن زين العابدين بن علي نور الدين أخي صاحب المدارك ابن نور الدين علي بن الحسين بن أبي الحسن الموسوي العاملي الأصفهاني الكاظمي ، المعروف بالسيد إسماعيل الصدر . وينتهي نسبه إلى السيد إبراهيم الأصغر ابن الإمام موسى الكاظم عليه السلام .

 

ولادته:

ولد السيد قدس سره في عام 1258هـ بأصفهان .

 

من أحواله:

توفي أبوه وعمره خمس سنين فتربى في حجر أخيه السيد محمد علي ” المعروف باقا مجتهد ” فقرأ عليه النحو والصرف والمنطق والبيان وبعض الأصول والفقه حتى بلغ الرابعة عشرة من عمره فتوفي أخوه ، وبعد وفاة أخيه تكفل تدريسه الشيخ محمد باقر الأصفهاني فقرأ عليه شرح اللمعة . وفي عام 1281هـ توجه إلى مدينة النجف الأشرف بقصد حضور درس الشيخ مرتضى الأنصاري ، فلما وصل كربلاء جاء خبر وفاة الشيخ الأنصاري ، فدخل النجف في أيام فاتحته فحضر فيها دروس بعض علمائها . وفي عام 1282هـ حج بيت الله الحرام ، وبعد رجوعه اعتلت صحته فذهب إلى أصفهان لتغيير الهواء وأقام بها مدة ثم رجع إلى العراق ، وكان ذلك في عام 1294هـ ، ثم لازم حضور درس الميرزا المجدد . وقد هاجر إلى سامراء بعد مهاجرة الميرزا إليها فكان بها إلى عام 1314هـ ، وبعد وفاة الميرزا بسنتين هاجر إلى كربلاء المقدسة لأسباب قاهرة وقطنها وقلده جماعة في إيران والعراق وغيرهما ثم عاد في أواخر عمره إلى الكاظمية حتى وافاه أجله بها .

 

من أساتذته:

1- أخيه السيد محمد علي ، المعروف باقا مجتهد .

2- الشيخ محمد باقر بن الشيخ محمد تقي الأصفهاني .

3- الشيخ راضي بن الشيخ محمد الفقيه النجفي .

4- الشيخ مهدي بن الشيخ علي بن الشيخ جعفر آل كاشف الغطاء .

5- الميرزا السيد محمد حسن الشيرازي ، المعروف بالمجدد .

 

من تلامذته:

1- الميرزا محمد حسين النائيني النجفي .

2- الشيخ غلام حسين المرندي الحائري .

3- الشيخ موسى الكرمانشاهي الحائري .

 

ممن يروي عنه بالإجازة:

1- الميرزا أبو طالب الموسوي الشيرازي ، صاحب كتاب اسرار العقائد .

2- السيد محمود الحسيني المرعشي التبريزي .

3- الشيخ محمد باقر البيرجندي .

4- الشيخ احمد الشاهرودي .

5- الشيخ محمد حسين بن محمد خليل الامامي الشيرازي .

 

من أقوال العلماء في حقه:

1- قال عنه السيد الأمين في كتابه أعيان الشيعة: (( كان على جانب عظيم من التقوى وحسن الأخلاق متواضعاً لا يحب الشهرة يمشي وحده ليلاً ونهاراً ولا يحب أن يمشي معه أحد وكان كثير الاحتياط في فتاواه وله كتابات غير مدونة … )) .

2- قال عنه السيد حسن الصدر في كتابه تكملة أمل الآمل: (( عالم فاضل فقيه أصولي محقق فكور نابغ )) .

3- قال عنه السيّد كاظم الحسيني الحائري في مباحث الأُصول: (( سيّد جليل ، وعالم كامل ، وخبير ماهر ، فقيه أُصولي ، محقّق عبقري ، واحد زمانه في الزهد ، ونادرة دهره في التقوى )) .

 

من مؤلفاته:

1- كتاب أنيس المقلدين ، وهي رسالته العملية لمقلديه .

2- كتاب مصباح الأنيس .

 

وفاته:

توفي السيد قدس سره بمدينة الكاظمية المقدسة في يوم الثلاثاء الموافق للثاني عشر من شهر جمادى الأولى من عام 1338هـ ( أو 1339هـ ) ، ودُفن في الرواق الشريف للحضرة الكاظمية .

وكتب الشيخ مرتضى آل يسين على قبره أبياتا وتاريخها لولده السيد صدر الدين وهي:

لئن يك أخفى القبر شخصك في الثرى *** فهيهات ما أخفى فضائلك القبر

لقد كنت سر الله بين عباده *** ومن سنن العادات ان يكتم السر

فطوبى لقبر أنت فيه مغيب *** فقد غاب في اطباق تربته البدر

ولست بمستسق له القطر بعد ما *** غدا بثراه اليوم ينتج القطر

تخيرت صدر الخلد مأوى فأرخوا *** من الخلد إسماعيل طاب له الصدر

سنة 1339

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنظر/

1- أعيان الشيعة ج3 ص403 – 404 .

2- الذريعة ج2 ص466 ، ج21 ص104 .

3- تكملة أمل الآمل ص104 – 106 .

4- الموقع الالكتروني لمركز آل البيت عليهم السلام العالمي للمعلومات .


أكتب تعليقاً