السيد حسن آل بحر العلوم قدس سره

السيد حسن بن السيد ابراهيم بحر العلوم قدس سره

( 1282هـ – 1355هـ )

 

اسمه ونسبه:

السيد حسن ابن السيد إبراهيم ابن السيد حسين بن السيد الرضا بن السيد مهدي ابن السيد بحر العلوم الطباطبائي النجفي .

 

ولادته:

ولد السيد قدس سره بمدينة النجف الأشرف في أواخر شهر ذي الحجة الحرام من عام 1282ه‍ـ .

 

من أساتذته:

1- أبوه ، السيد ابراهيم بحر العلوم .

2- شيخ الشريعة الأصفهاني .

3- السيد محمد كاظم اليزدي الطباطبائي .

4- الشيخ عبد الله المازندراني .

 

من أقوال العلماء في حقه:

1- قال عنه السيد بحر العلوم في كتابه ” الفوائد الرجالية “: (( … برع واشتهر بالأدب والشعر وولع أكثر بأدب التاريخ ، فكان فارسه المجلي في عامة حلباته . ولقد ورث عامة أخلاق أبيه الشامخة ، من عزة وإباء ، وعفة وورع وسخرية بفضول الحياة وقشور المجاملات الفارغة ، فكان صلب الواقعية خشن العارضة ، لا تأخذه تجاه الحق لومة لائم … )) .

2- قال عنه السيد الأمين في كتابه ” أعيان الشيعة “: (( كان فاضلاً شاعراً كأبيه )) .

3- قال عنه السيد جواد شبر في كتابه ” أدب الطف “: (( أديب معروف وعالم جليل … ورث أكثر سجايا أبيه من عزة وإباء وعفة وورع … )) .

4- قال عنه الشاكري في كتابه ” علي في الكتاب والسنة والأدب “: (( أديب ، مؤرخ ، عالم ، شاعر )) .

5- قال عنه كحالة في كتابه ” معجم المؤلفين “: (( مؤرخ ، أديب ، شاعر )) .

 

من مؤلفاته:

* التاريخ المنظوم ، وهو ديوان شعر صغير يناهز الألف بيت .

 

من شعره:

مما قاله قدس سره في قصيدة مشطراً بيتين في مدح الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فقال:

( قل لمن والى علي المرتضى ) *** نـلت في الخلد رفيع الدرجات

أيـها المذنب إن لذت بـه *** ( لا تـخافنّ عـظيم السيئات )

( حـبه الاكسير لو ذرّ على ) *** رمـم حـلّت بـها روح الحياة

وإذا مـا شـمـلت ألـطافه *** ( سيئات الخلق صارت حسنات )

ثم قال في القصيدة يمدح أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام:

حـبّه فـرض عـلى كل الورى *** وهـو فـي الـحشر أمان ونجاة

كـل مـن والاه يـنجو في غد *** مـن لـظى النار وهول العقبات

فـهو الـغيث عـطاءً وهـبات *** وهـو الـليث وثـوباً وثـبات

وهو نور الشمس في رأد الضحى *** وهـو نبراس الهدى في الظلمات

كـم بـوحي الـذكر في تفضيله *** صـدعت آيـات فـضل بيّنات

آيــة الـتصديق مـن آيـاته *** حين أعطى في الركوع الصدقات

فـهو بـالنص وصي المصطفى *** وأبـو الـغر الـميامين الـهداة

ثم قال فيها يذكر مصاب الإمام الحسين عليه السلام:

لهف نفسي حينما استسقاهم *** جـرعوه مـن أنابيب القناة

خرّ للموت على وجه الثرى *** عينه ترعى النساء الخفرات

ثـم رضّوا حنقاً صدر الذي *** فيه أسرار الهدى منطويات

بـأبي مـلقى ثلاثاً بالعرى *** عارياً تسقي عليه الذاريات

ورضـيع يـتلظى عـطشا *** قد رَمى منحره أشقى الرماة

لـهف نفسي لربيبات الابا *** أصبحت بعد حماها ثاكلات

هـجم الـقوم عليهن الخبا *** فغدت بين الأعادي حاسرات

 

وفاته:

توفي السيد حسن بحر العلوم قدس سره بمدينة النجف الأشرف في اليوم التاسع عشر من شهر جمادى الأولى من عام 1355هـ‍ ، وقد دفن في مقبرة الأسرة .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنظر/

1- الفوائد الرجالية ج1 ص152 – 153 .

2- الذريعة ج3 ص289 .

3- أعيان الشيعة ج4 ص626 .

4- علي في الكتاب والسنة والأدب ج5 ص65 – 66 .

5- أدب الطف ج9 ص 151 – 152 .

6- معجم المؤلفين ج3 ص194 – 195 .


أكتب تعليقاً