السيد محمد الحسيني البهشتي قدس سره

السيد محمد الحسيني البهشتي قدس سره

( 1346هـ – 1401هـ )

 

اسمه ونسبه:

هو السيّد محمّد حسين بن فضل الله الحسيني البهشتي .

 

ولادته:

وُلِد السيد قدس سره في عام 1346هـ بمدينة إصفهان في إيران .

 

من أساتذته:

1- السيّد محمّد اليزدي ، المعروف بالمحقق الداماد .

2- الإمام الخميني .

3- السيّد حسين الطباطبائي البروجردي .

 

من أحواله:

أنهى السيد قدس سره مرحلة الدراسة الابتدائية المتوسطة في إصفهان ، وفي عام 1360هـ انخرط في سلك طلاّب العلوم الدينية ، والتحق بمدرسة الصدر في مدينة إصفهان وفي عام 1364هـ سافر إلى مدينة قم المقدّسة لمواصلة دراسته الحوزوية ، وفي عام 1366هـ أكمل دراسته الأكاديمية ودخل كلّية الإلهيَّات في العاصمة طهران وحاز على شهادة البكالوريوس منها . وبعد ذلك عاد إلى مدينة قم المقدّسة لمواصلة دراسته الحوزوية ، وفي عام 1384 للهجرة حاز على شهادة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة العاصمة طهران .

كان للسيد ابهشتي الكثير من النشاطات الدينية ؛ حيث قام بتأليف الكتب الإسلامية بلُغة حديثة وفق أُسس العقيدة الإسلامية تنسجم مع طبائع الجيل الجديد ، كما قام بالتنسيق مع العلماء الأعلام في الحوزة العلمية بمدينة قم المقدّسة لغرض إعداد برنامج خاص لدراسة العلوم الإسلامية ، وكان ثمرة ذلك تأسيس مدرسة المُنتظرية . ذهب إلى مدينة هامبورغ في ألمانيا لتنظيم أُمور مسجد هامبورغ ، الذي أسَّسه السيّد حسين الطباطبائي البروجردي . كما كانت له مساهمة فعَّالة بتشكيل رابطة العلماء المجاهدين في إيران التي قادت الثورة الإسلامية ضد نظام الشاه ، وقام بالسفر إلى باريس للالتقاء بالإمام الخميني عندما كان هناك ، وقام بوضع اللَّبنة الأولى لمجلس قيادة الثورة الإسلامية في إيران .

 

استشهاده:

استشهد السيّد البهشتي قدس سره في حادث انفجار مقر الحزب الجمهوري الإسلامي في طهران في الخامس والعشرين من شهر شعبان المعظم من عام 1401هـ وعلى أثر ذلك أعلن الإمام الخميني الحداد العام في إيران ، وتمّ تشييع السيّد البهشتي تشييعًا مهيبًا مع باقي شهداء الحادثة الأليمة ثمّ دفن بمقبرة جنّة الزهراء جنوب العاصمة طهران .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر/

1- الموقع الإلكتروني لمركز الهدى للدراسات الإسلامية .

2- بعض مواقع الانترنت .


أكتب تعليقاً