السيد محمد العلي آل السلمان قدس سره

السيد محمد العلي آل السلمان قدس سره

(1320هـ – 1388هـ )

 

اسمه ونسبه:

هو أبو عدنان السيد محمد بن السيد حسين بن السيد محمد بن السيد علي بن السيد حسين بن السيد سلمان بن السيد محمد بن السيد يوسف العلي آل السلمان الأحسائي ، ويرجع نسبه إلى الإمام موسى الكاظم عليه السلام .

 

ولادته:

ولد السيد قدس سره في مدينة المبرز بالأحساء في عام 1320هـ .

 

نشأته ودراسته:

نشأ السيد قدس سره وترعرع في مسقط رأسه مدينة المبرز ، فبعد أن ختم القرآن الكريم وأتقن القراءة والكتابة في المكاتب التعليمية ، بدأ الدراسة الحوزوية في الأحساء ، فحضر عند والده دروس المقدمات وكتب السطوح كاملة وقد أتمها في مدة وجيزة . وقد حضر في الأحساء أيضاً بحوث الخارج على يد خاله المقدس السيد ناصر الأحسائي .

وفي عام 1349هـ هاجر السيد قدس سره إلى العراق لإكمال تحصيله العلمي ، وبعد زيارة المراقد المشرفة في العراق وإيران استقر في مدينة النجف الأشرف وحضر خلالها أبحاث الخارج فقهياً وأصولاً لدى عدد من كبار العلماء طيلة اثنا عشر عاماً مجداً في الدرس والتحصيل حتى عام 1361هـ .

عاد السيد قدس سره بعد ذلك إلى موطنه ومسقط رأسه مدينة المبرز بالأحساء بطلب من والده السيد حسين قدس سره ، فاستقبله الناس بكل تجليل وتقدير وفرحة بمقدمه ، وقد أقيم احتفال بهيج شارك فيه العديد من الشعراء وذوي الأدب بكلمات وقصائد رائعة عبرت عن ما يكنّه أهل بلاده له .

ومنذ عودة السيد محمد إلى الأحساء أصبح العضد الأيمن والمساعد القوي لوالده السيد حسين في تسيير شؤون القضاء في الأحساء حيث كان والده أول من تولى منصب القضاء الشيعي رسمياً في الأحساء ، وبقي معه لمدة ثمان سنوات حتى وفاة والده في عام 1369هـ ، تولى من بعده منصب القضاء رسمياً خلفاً لوالده ، وبقي فيه حتى وافته المنية – أي مدة 19 عاماً – .

 

من أساتذته:

1- والده ، السيد حسين بن السيد محمد العلي آل السلمان .

2- خاله ، المقدس السيد ناصر الأحسائي .

3- الميرزا محمد حسين النائيني .

4- السيد محمود الحسيني الشاهرودي .

5- السيد أبو الحسن الموسوي الأصفهاني .

6- الشيخ محمد رضا آل ياسين .

 

من تلامذته:

1- الشيخ حسين بن الشيخ محمد الخليقة .

2- الشيخ محمد باقر بن الشيخ موسى آل أبي خمسين .

3- السيد محمد بن السيد علي آل السلمان الموسوي .

4- الشيخ علي بن علي بن أحمد الدندن .

5- الشيخ عباس بن علي بن أحمد الدندن .

6- السيد عبدالله بن السيد أحمد آل حاجي الموسوي الأحسائي .

7- الشيخ محمد بن الشيخ محمد علي آل جبران .

8- الشيخ عبد الله ( عبدالنبي ) بن أحمد بن علي اللويمي .

9- السيد أحمد بن السيد محمد طاهر آل السلمان .

 

من أقوال العلماء في حقه:

1- قال عنه الشيخ محمد رضا آل ياسين في إحدى رسائله للسيد محمد: (( العامل العالم والمجتهد النحرير الكامل الورع التقي الأمجد ولدنا الأعز الفاضل السيد محمد دام مجده وعلا جدّه … )) .

2- قال عنه الشيخ آل ياسين في رسالته إلى أهالي الأحساء معزياً بفقد والد المترجم له السيد حسين: (( فهذا نجله الكريم العالم العامل والفاضل الكامل التقي الزكي ثقة الإسلام ومصباح الظلام ولدنا المعتمد السيد محمد حفظه الله وأبقاه … )) .

 

من مؤلفاته:

* تقريرات أبحاث بعض أساتذته على  ( كفاية الأصول ) .

* الحاشية على كتاب ( المكاسب ) للشيخ الأنصاري .

* مجموعة أبحاث فقهية متفرقة .

 

وفاته:

أنتقل إلى جوار ربه الكريم – أثر نوبة قلبية – في ليلة الجمعة الموافق للحادي عشر من شهر رجب المرجب من عام 1388هـ ، وقد شيع في الأحساء تشييعاً مهيباً خرج فيه جملة من العلماء والأهالي ، ودفن في جوار مرقد والد السيد حسين في مقبرة العلماء بمدينة المبرز – شرق محلة الشعبة – بعد أن صلى عليه الشيخ حسين بن الشيخ محمد الخليفة .

وقد أقيمت مجالس الفاتحة على روحه في عدد من البلدان منها: الأحساء والقطيف والنجف الأشرف والبصرة ودمشق وغيرها من الأقطار الإسلامية .

وأرخ الشيخ صالح السلطان وفاته بقوله:

ألا ابكي ( أبا عدنان ) ذا المجد والعلا *** أبا الساداة الأطهار قد كان أوَّابا

لقــد كــان مصباحـاً يشـع ضيائـه *** فلما قضى أرِّخ ( فنورُ الدجى غابا )

1388هـ

وأرخ وفاته أيضاً الشيخ فرج آل عمران القطيفي فقال:

سيـدنـا ( محمد العـلي ) قـد *** قـضى ولله بنفــسه مـضى

ومذ قضى في رجب أرِّخ ( لقد *** نعى الهدى محمداً لما قضى )

1388هـ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنظر/

1- كتاب أعلام هجر ج4 ص145 – 214 .

2- مقالة ” القضاء الجعفري في الأحساء ” للشيخ محمد علي الحرز ، مجلة الواحة الالكترونية – العدد 60 – السنة 16 – شتاء 2010م .


أكتب تعليقاً