السيد يونس الأردبيلي قدس سره

السيد يونس الأردبيلي قدس سره

(1296هـ ـ 1377 هـ )

 

اسمه ونسبه:

 هو السيد يونس ابن السيد فتح علي الأردبيلي .

  

 ولادته:

 ولد السيد قدس سره في مدينة أردبيل بإيران في عام 1296هـ ( وقيل 1293هـ ) .

 نشأته حياته:

 نشأ في مدينة أردبيل وأتمّ فيها دراسة العلوم التمهيدية ، ثم توجّه إلى مدينة زنجان لمواصلة دراسته فدرس على عدد من علمائها في الفقه والأصول والعلوم العقلية . وفي سنة 1310هـ ذهب إلى مدينة النجف الأشرف حيث درس على كبار علمائها آنذاك أمثال السيد محمد كاظم اليزدي ، والشيخ محمد كاظم الخراساني وغيرهما أعلى الله مقامهما ، ثم أقام مدة في مدينة كربلاء المقدسة حضر فيها درس السيد محمد تقي الشيرازي أعلى الله مقامه ، فعهد إليه الشيرازي بإدارة شؤون الطلبة ، في سنة 1348هـ بدأ يشكو آلاماً في عينيه فعاد إلى مسقط رأسه مدينة أردبيل وقضى فيها خمس سنوات ليرحل بعدها إلى مدينة مشهد المقدسة حيث عُني بالتدريس والشؤون الدينية لهذه المدينة . وإبّان حوادث السفور الإجباري التي تولّى كِبرها رضا البهلوي كان منزل الأردبيلي موضعاً للاجتماعات المناوئة . ثم كانت فاجعة جامع گوهرشاد سنة 1330هـ حيث أرسلت الإمبراطورية الروسية جيشاً إلى مدينة مشهد المقدسة بحجة حماية رعاياها من الفوضى التي عمَّت البلاد وخصوصاً مدينة مشهد إثر تفاقم الصراع بين الثوار والملكين أثناء ما عُرِف حينها بالحركة الدستورية حيث هجموا على الثوار المعارضين للحركة الدستورية المتحصنين في مسجد كوهر شاد وغرف الصحن الطاهر وبدأت القذائف تتساقط يميناً وشمالاً على المرقد الطاهر وقد أصابت تلك القذائف القبة المطهرة والإيوان الذهبي للمسجد وقبة المسجد الجامع ، ثم دخل الجيش الروسي الحرم الشريف ودنسوه بخيولهم وأطلقوا النار على المتحصنين بالروضة المطهرة مما أسفر عن مقتل سبعين شخصاً . وعلى إثر تلك الأحداث نُفي السيد الأردبيلي مع نفر من العلماء إلى طهران واعتقل مدة ، ثم غادر إلى أردبيل . وبعد سقوط رضا شاه عاد إلى مدينة مشهد . وقبل وفاته بعام واحد توجّه إلى مدينة النجف الأشرف ومارس فيها شيئاً من التدريس وعلى أثر مرضه نقل إلى طهران حيث توفي هناك .

 من أساتذته:

 1- السيد محمد كاظم اليزدي .

 2- الشيخ محمد كاظم الخراساني .

 3- السيد محمد تقي الشيرازي .

 من مؤلفاته:

 * وجيزة المسائل ، وهي رسالة فقهية .

 * كتاب الدورة الفقهية .

 * كتاب قاعدة لا ضرر ولا ضرار.

 * رسالة في التربية العامة .

 * حاشية على العروة .

 * صلاة المسافر .

 وفاته:

 توفي السيد قدس سره في مدينة طهران في اليوم الحادي والعشرون من شهر ذو القعدة من عام 1377هـ ونقل جثمانه إلى مدينة مشهد المقدسة ودفن في دار السعادة أي في الحرم الرضوي الشريف .

 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 أنظر/

 1- مستدركات أعيان الشيعة ج1 ص291 .

 2- الموقع الالكتروني لشبكة الإمام الرضا عليه السلام .

 3- الموقع الالكتروني لمركز الهدى لدراسات الإسلامية .

 4- الموقع الالكتروني لإذاعة طهران العربية .

 5- تقويم الرضا .


أكتب تعليقاً