الشاعر الإمامي علي بن الحسن الحلي عليه الرحمة ” المعروف بشميم الحلي “

الشاعر الإمامي علي بن الحسن الحلي عليه الرحمة

” المعروف بشميم الحلي “

( 511هـ – 601هـ )

 

اسمه ونسبه:

هو مهذب الدين أبو الحسن علي بن الحسن بن عنتر بن ثابت الحلي ، المعروف بشميم الحلي .

 

ولادته:

ولد الشاعر عليه الرحمة في عام 511هـ .

 

حياته:

نشأ شميم عليه الرحمة في بلده ومسقط رأسه الحلة ، وفوق ربوعها ترعرع وفيها درس ثم درس في بغداد ، ولم يطل بقاؤه في بغداد ، بل عاد إلى الحلة بعد أن اكتمل تعليمه ونضج عقله ، وكانت الحلة يومذاك أهم مركز لعلماء الشيعة ، فكان من علمائها المشهورين وكان من أعلام فقهاء الشيعة بالحلة وأهل الفتيا والإقراء عندهم . ثم اخذ ينتقل من بلد إلى آخر كدمشق وحلب ونصيين وآمد وماردين وديار بكر وغيرها … وأخيرا استقر به المقام في الموصل ، فأقام فيها طويلاً ، وقد وصلها صيته قبل أن يصلها هو ، فما كاد يحط رحاله فيها حتى انثال إليه الناس يزورونه ، حتى نقيبها زاره أيضاً ، وقد أقام شميم في حجرات المساجد يعيش فيها عيشة الزهاد ، وكان أكثر وقت أقامه في حجرة بمسجد الخضر ، فكان مقدراً محترماً ، محبوباً معظماً ، يدرس العلوم المختلفة ، ويقرئ الطلاب الكثيرين ، وينظم الشعر الجميل ، ويكتب المصنفات العديدة . وكان معجبا بنفسه إعجاباً عظيماً ، مدللاً بعلمه وأدبه إلى درجة كبيرة . وكان يعتقد انه متفوق على كل من عاصره ومن تقدمه من أعلام الآداب والعلوم العربية ، فكان لا يأبه بزائريه ولا يحسن استقبالهم … فتحامل عليه أكثر المؤرخين الذين كتبوا عنه ونعتوه بشتى النعوت ، وطعن بعضهم في خلقه وعقله .

 

من أقوال العلماء في حقه:

1- قال عنه الشيخ القمي في كتابه الكنى والألقاب: (( … الشيعي النحوي اللغوي الشاعر الفاضل الأديب صاحب مصنفات جمة … )) .

2- قال عنه السيد الأمين في كتابه أيان الشيعة: ((… النحوي اللغوي الشاعر الأديب المنشئ )) .

3- قال عنه الشيخ الشاهرودي في كتابه مستدرك سفينة البحار: (( … الشيعي النحوي ، اللغوي ، الشاعر ، الأديب ، صاحب مصنفات جمة في مطالب مهمة … )) .

4- قال عنه الزركلي في كتابه الأعلام: (( … شاعر ، من العلماء بالأدب )) .

5- قال عنه كحالة في كتابه معجم المؤلفين: (( … أديب ، نحوي ، لغوي ، شاعر … )) .

 

من مؤلفاته:

* الفصول المركبة .

* الإشارات المصرية .

* إلقام الإلحام في تفسير الأحلام .

* الأماني في التهائي .

* أنواع الرقاع في الأسجاع .

* أنيس الجليس في التجنيس .

* بداية الفكر في بدايع النظم والنثر .

* برة التأميل في عيون المجالس والفصول .

* الخطبة المستضيئة .

* الخطب الناصرية .

* رسائل لزوم مالا يلزم .

* سمط الملك المفصل في مدح المليك الأفضل .

* شعر الصبى .

* كتاب المرتجلات في المسجلات .

* كتاب المفاتيح .

* كتاب المناجاة .

* اللماسة في شرح الحماسة .

* مجتى ريحانة الهم في استئناف المدح والذم .

* المحتسب في شرح الخطب .

* المهتصر في شرح المختصر .

* معاياة العقل في معاناة النقل .

* مناح المنى في إيضاح الكنى .

* منتزه القلوب في التصحيف .

* المخترع شرح اللمع لابن حنى .

* مناقب الحكم ومثالب الأمم .

* المنائح في المدائح .

* نزهة الراح في صفات الأرواح .

* النكت المفحمات في شرح المقامات للحريري .

* كتاب الحماسة .

* التعازي في المرازي .

 

من شعره:

مما قاله الشاعر:

امزج بمسبوك اللجين *** ذهبا حكته دموع عيني

لما نعى ناعي الفراق *** بين من أهوى وبيني

كانت ولم يقدر لشيء *** قبلها إيجاب كوني

وأحالها التشبيه لما *** شبهت بدم الحسين

خففت لها شمسان من *** لألاتها في الخافقين

وبدت لنا في كأسها *** من لونها في حلتين

فأعجب هداك الله من *** كون اتفاق الضرتين

في ليلة بدأ السرور *** بها يطالبنا بدين

ومضى طليق الراح من *** قد كان مغلول اليدين

في زينة الأحياء في *** الدنيا وزينة كل زين

 

وفاته:

توفي الشاعر عليه الرحمة بالموصل في ليلة الأربعاء الموافق للثامن والعشرون من شهر ربيع الآخر من عام 601هـ ، ودفن بمقبرة المعافى بن عمران .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنظر/

1- أعيان الشيعة ج8 ص182 .

2- مستدركات أعيان الشيعة ج1 ص126 – 127 .

3- الكنى والألقاب ج2 ص369 – 370 .

4- مستدرك سفينة البحار ج6 ص57 .

5- إيضاح المكنون ج2 ص194 .

6- هدية العارفين ج1 ص703 .

7- الأعلام ج4 ص274 .

8- معجم المؤلفين ج7 ص67 – 68 .

9- تقويم الرضا .


أكتب تعليقاً