الشيخ محمد بن مكي العاملي ( المعروف بالشهيد الأول ) قدس سره

الشيخ محمد العاملي قدس سره

” المعروف بالشهيد الأول “

( 734هـ – 786هـ )

 

اسمه ونسبه:

هو أبو عبد الله شمس الدين محمد بن الشيخ جمال الدين مكي بن الشيخ شمس الدين محمد بن حامد بن أحمد المطلبي ، العاملي ، النبطي ، الجزيني المعروف بـ‍ ( الشهيد الأول ) .

 

ولادته:

ولد الشيخ قدس سره في قرية جزين إحدى قرى جبل عامل من جنوب لبنان من عام 734هـ .

 

من أحواله:

درس الشيخ قدس سره لدى علماء جبل عامل بدافع من والده العالم الفاضل الشيخ مكي ، ثم شد الرحال لطلب العلم وهو في أوائل ربيعه السابع عشر أي في حدود عام 761هـ فسافر إلى الحلة ، وكربلاء ، وبغداد ، ومكة المكرمة والمدينة المنورة ، وبيت المقدس ، ومدينة الخليل ، ودمشق ، ومصر . وقد تركز استقراره في مدينة الحلة التي كانت آنذاك عامرة بأساطين الفقه وعلماء المعرفة .

 

من أساتذته:

1- والده الشيخ جمال الدين مكي بن الشيخ شمس الدين محمد .

2- السيد عميد الدين عبد المطلب بن السيد مجد الدين بن الفوارس الحسيني الحلي .

3- السيد ضياء الدين عبد الله بن السيد مجد الدين بن الفوارس الحسيني الحلي .

4- الشيخ قطب الدين محمد بن محمد الرازي .

5- الشيخ فخر الدين أبو طالب محمد بن الحسن بن المطهر الحلي .

6- الشيخ أبو محمد الحسن بن أحمد بن نجيب الدين محمد بن جعفر ابن نما الحلي .

7- العلامة المحقق زين الدين علي بن أحمد بن طراد المطار آبادي .

8- السيد شمس الدين محمد بن أحمد بن أبي المعالي الموسوي .

9- السيد تاج الدين أبو عبد الله محمد بن القاسم المعروف ب‍ابن معيَّة .

10- الشيخ أسد الدين الصائغ ( أبو زوجته ، وعم أبيه ) .

11- السيد علاء الدين بن زهرة الحلي الحسيني .

12- السيد أبو طالب بن زهرة الحلبي .

13- السيد مهنا بن سنان المدني .

14- الشيخ محمد بن جعفر المشهدي .

15- الشيخ أحمد بن الحسين الكوفي .

16 – السيد جلال الدين عبد الحميد بن فخار الموسوي .

 

من تلامذته:

1- أولاده: الشيخ رضي الدين محمد ، والشيخ ضياء الدين أبو القاسم علي ، والشيخ جمال الدين الحسن ، وابنته أم الحسن فاطمة .

2- الشيخ المقداد بن عبد الله السيوري الحلي الأسدي .

3- الشيخ شمس الدين محمد بن علي الكركي العاملي .

4- الشيخ حسن بن سلميان الحلي ، صاحب مختصر البصائر .

5- السيد بدر الدين الحسن بن أيوب الشهير بابن نجم الدين الأعرج الحسيني .

6- الشيخ زين الدين علي بن خازن الحائري .

7- الشيخ شمس الدين محمد بن نجدة ، الشهير ب‍ ( ابن عبد العالي ) .

 

كلمات العلماء فيه:

1- قال عنه الحر العاملي في كتابه أمل الآمل: (( كان عالماً ماهراً فقيهاً محدثاً مدققاً ، ثقة متبحراً ، كاملاً جامعاً لفنون العقليات والنقليات زاهداً عابداً ورعاً شاعراً أديباً منشئاً ، فريد دهره ، عديم النظير في زمانه )).

2- قال عنه الشهيد الثاني في إجازته للشيخ حسين بن عبد الصمد: (( شيخنا الإمام الأعظم محيي ما درس من سنن المرسلين ، ومحقق حقائق الأولين والآخرين ، الإمام السعيد أبو عبد الله الشهيد )) .

3- قال عنه أستاذه فخر الدين محمد بن العلامة الحلي في إجازته: (( … مولانا الإمام العلامة الأعظم ، أفضل علماء العالم ، سيد فضلاء بني آدم ، مولانا شمس الحق والدين محمد بن مكي … )) .

4- قال عنه الشيخ محمد بن يوسف بن علي الكرماني القرشي في إجازته له: (( … المولى الأعظم الأعلم ، إمام الأئمة ، صاحب الفضلين ، مجمع المناقب و الكمالات الفاخرة ، جامع علوم الدنيا والآخرة ، شمس الملة والدين محمد … )) .

5- قال عنه الشيخ أبو الحسن علي بن الحسن الخازن في إجازته لابن فهد الحلي: (( … الشيخ الفقيه ، إمام المذهب ، خاتمة الكل ، مقتدى الطائفة المحقة ورئيس الفرقة الناجية ، السعيد المرحوم ، والشهيد المظلوم ، الفائز بالدرجات العلى والمحل الأسنى الشيخ أبو عبد الله محمد بن مكي … )) .

6- قال عنه السيد تاج الدين بن معية: (( مولانا الشيخ الإمام ، العالم الفاضل شمس الملة والحق والدين ، محمد )).

7- قال عنه الشيخ علي بن الحسين الكركي في إجازته لصفي الدين الوزير: (( شيخنا الإمام ، شيخ الإسلام ، علامة المتقدمين ، ورئيس المتأخرين حلال المشكلات ، وكشاف المعضلات ، صاحب التحقيقات الفائقة ، والتدقيقات الرائقة ، حبر العلماء وعلم الفقهاء ، شمس الملة والحق والدين ، أبو عبد الله محمد … )) .

8- قال عنه السيد الخوانساري في كتابه الروضات: (( … بعد مولانا المحقق على الإطلاق ، أفقه جميع الفقهاء ، وأفضل من انعقد على كمال خبرته واستأديته اتفاق أهل الوفاق ، وتوحده في حدود الفقه ، وقواعد الأحكام ، مثل تفرد شيخنا الصدوق ، في نقل أحاديث أهل البيت الكرام ، صلوات الله عليهم … )) .

9- قال عنه العلامة النوري: (( تاج الشريعة وفخر الشيعة … أفقه العلماء عند جماعة من الأساتيذ ، جامع فنون الفضائل ، وحاوي صنوف المعالي ، وصاحب النفس الزكية القدسية القوية … )) .

10- قال عنه العلامة التستري: (( الشيخ الهمام ، قدوة الأنام ، فريدة الأيام ، علامة العلماء العظماء ، مفتي طوائف الإسلام ، ملاذ الفضلاء الكرام ، خريت طريق التحقيق ، مالك أزمة الفضل بالنظر الدقيق ، مهذب مسائل الدين الوثيق ، مقرب مقاصد الشريعة من كل فج عميق ، السارح في مسارح العرفاء والمتألهين ، العارج إلى أعلى مراتب العلماء الفقهاء المتبحرين وأقصى منازل الشهداء السعداء المنتجبين ، الشيخ شمس الدين أبو عبد الله محمد … )) .

 

من مؤلفاته:

* كتاب المسائل الأربعينية .

* كتاب تفسير الباقيات الصالحات الكبير .

* كتاب ذكرى الشيعة في أحكام الشريعة .

* كتاب اللمعة الدمشقية .

* كتاب أحكام الأموات .

* كتاب الأربعون حديثا .

* كتاب جامع البين من فوائد الشرحين .

* رسالة جواز إبداع السفر في شهر رمضان .

* كتاب خلاصة الاعتبار في الحج والاعتمار .

* كتاب الدروس الشرعية في فقه الامامية .

* كتاب غاية المراد في شرح نكت الإرشاد .

* كتاب الألفية في فقه الصلاة اليومية .

* كتاب القواعد والفوائد .

* كتاب النفلية .

* كتاب مزار الشهيد .

* كتاب المقالة التكليفية .

* كتاب البيان في الفقه .

 

استشهاده:

اجتمع الشهيد الأول قدس سره مع ابن جماعة الشافعي في بيته واختلف معه في مسائل – وكان يحضر المجلس جمعٌ كبير من الفقهاء والأعيان – فشقَّ عليه أن يردَّ عليه الشهيد الأوَّل ويفحمه بمحضر مهيب فحاول استعمال أسلوب الإهانة فلم ينفعه ، فوشى به إلى والي دمشق بيدمر وكتب محضراً يشتمل على مقالات شنيعة بحق الشهيد الأول وشهد بذلك جماعة كثيرة وكتبوا عليه شهادتهم ، وثبت ذلك عند قاضي صيدا ، ثم أتوا به إلى قاضي الشام ، فسجن في قلعة دمشق سنة كاملة ، فلما ضجَّ الناس خاف بيدمر من ثورتهم وهجومهم على السجن لإنقاذ الشهيد الأوّل ، فحاول التعجيل بقتله ، فقدّم وقُتِل بالسيف ثم صُلِب ثم أُحرق بالنار ، فكانت شهادته في ضحى يوم الخميس التاسع من جمادى الأولى من عام 786هـ وله من العمر اثنين وخمسين عاماً . 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنظر/

1- مقدمة كتاب الأربعون حديثا ص4 – 11 .

2- مقدمة كتاب الألفية والنفلية ص23 – 29 .

3- مقدمة كتاب القواعد والفوائد ج1 ص13 – 23 .

4- مقدمة كتاب ذكرى الشيعة في أحكام الشريعة ج1 ص11 – 30 .

5- كتاب فيض العلام ص252 – 253 .


أكتب تعليقاً