الشيخ أبو الفتح بن جني عليه الرحمة

الشيخ أبو الفتح بن جني عليه الرحمة

” المعروف بابن جني “

( قبل 330هـ – 392هـ )

 

اسمه ونسبه:

الشيخ أبو الفتح عثمان بن جني الموصلي النحوي .

 

ولادته:

ولد ابن جني في مدينة الموصل قبل عام 330هـ .

 

نشأته وحياته:

نشأ الشيخ عليه الرحمة في مدينة الموصل ثم سار إلى حلب والشام وبلاد فارس وسكن بعد ذلك بغداد إلى أن توفي فيها . وقد كان أبوه جني مملوكاً رومياً لسليمان بن فهد الآزري الموصلي وأصبح من جُند سيف الدولة الحمداني . وقد كان عثمان بن جني من خواص الشريفين المرتضى والرضي أيام إقامته في بغداد ، وكان من أساتذتهما في الأدب ، وقد أكثر الشريف الرضي من النقل عنه في كتبه ولا يذكره إلا مترحماً عليه ومعظماً له . وكان ابن جني من أحذق أهل الأدب وأعلمهم بالنحو والتصريف وعلمه بالتصريف أقوى وأكمل من علمه بالنحو . وكان إماماً في الأدب .

لقد اتصل عليه الرحمة بالشيخ أبي علي الفارسي ، حيث كان ابن جني يُدرس في الجامع بالموصل فاجتاز بحوزة تدريسه أبو علي الفارسي فرآه في حلقته والناس حوله يتتلمذون عليه وهو يعلمهم النحو وهو شاب فسأله أبو علي عن مسالة في التصريف فقصَّر فيها فقال له ( تزببت وأنت حصرم ) ؛ أي جلست للتدريس قبل أن يُكمُل عِلمُك . فسأل ابن جني عنه فقيل له : هذا أبو علي الفارسي فلازمه من يومه لمدة أربعين سنة وترك حلقته تلك واعتنى بدراسة علم الصرف لديه . حتى صار أعلم علماء عصره بالتصريف . فلما مات أستاذه أبو علي الفارسي تصدر ابن جني في مجلسه ببغداد للتدريس .

لقد كان المتنبي يعجب بأبي الفتح وذكائه وحذقه ويقول فيه: هذا رجل لا يعرف قدره كثير من الناس . وقد التحق ابن جني حقبةً من الزمن ببلاط سيف الدولة الحمداني رحمه الله في حلب . كما بقي زمناً ملازماً لعضد الدولة البويهي رحمه الله عندما كان في شيراز .

 

من أساتذته:

1- الشيخ الفقيه سلار بن عبد العزيز .

2- الشيخ أبي علي الفارسي الإمامي .

 

من تلامذته:

1- الشيخ الثمانيني .

2- الشيخ عبد السلام البصري .

3- الشيخ أبو الحسن السمسمي .

4- السيد الرضي .

 

من مؤلفاته:

* كتاب الخصائص .

* كتاب شرح مستغلق أبيات الحماسة .

* كتاب تعاقب العربية .

* كتاب تفسير ديوان المتنبي .

* كتاب اللمع في العربية .

* كتاب مختصر العروض والقوافي .

* كتاب النوادر الممتعة في العربية .

* كتاب التلقين .

* كتاب المذكر والمؤنث .

* كتاب سر الصناعة .

* كتاب الوقف والابتداء .

 

وفاته:

توفي ابن جني رحمه الله ببغداد في يوم الجمعة الثامن والعشرين من شهر صفر المظفر من عام 392هـ ، ودُفِن في مقبرة الشونيزي من مقابر بغداد عند قبر أستاذه وشيخه الشيخ أبي علي الفارسي .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنظر/

1- أعيان الشيعة ج8 ص138 – 139 .

2- تأسيس الشيعة ص142 – 143 .

3- مقدمة كتاب المراسم العلوية .

4- الكنى والألقاب ج1 ص246 – 247 .

5- تاريخ بغداد ج11 ص310 .

6- فهرست ابن النديم ص95 .

7- الأعلام ج4 ص204 .

8- معجم المؤلفين ج6 ص251 – 252 .


أكتب تعليقاً