الشيخ أحمد عارف الزين عليه الرحمة

الشيخ أحمد عارف الزين عليه الرحمة

( 1301هـ – 1380هـ )

 

اسمه ونسبه:

هو الشيخ أحمد عارف بن علي بن موسى بن يوسف الزين الانصاري الخزرجي العاملي الصيداوي .

 

ولادته:

وُلد الشيخ عليه الرحمة في بلدة شحور في جبل عامل من جنوب لبنان في عام 1301هـ .

 

من أحواله:

تلقى الشيخ عليه الرحمة معارفه الأولى في كتاتيب قريته ثم انتقل مع عائلته إلى مدينة صيدا ليدرس في مدرسة الرشيدية الرسمية ، ثم التحق بمدرسة النبطية ، ثم انتقل لمدرسة الحميدية الدينية وتخرج على أعلامها كالشيخ أحمد رضا النباطي ، وفي مدينة صور تخرج على السيد عبد الحسين شرف الدين الموسوي قدس سره . كما تعلم اللغتين التركية والفارسية إلى جانب الإنجليزية والفرنسية .

عمل الشيخ عليه الرحمة في مجال الصحافة فكتب في العديد من المجلات والصحف المصرية والبيروتية . وفي عام 1324هـ أصدر مجلة العرفان في بيروت ثم نقلها إلى صيدا وهي مجلة شهرية تعنى بالعلم والأدب وخاصة بشؤون الشيعة ، كما أصدر جريدة جبل عامل . اشتغل بالتصنيف فكتب وخطب وكان رحمه الله صوت الشيعة في لبنان بل وفي العالم العربي ، وكانت مجلة العرفان منبراً لهم في الدفاع عن مذهب أهل البيت عليهم السّلام ، نشط بالقضايا الوطنية خلال الحكم العثماني فاعتقل وسجن وعطلت صحائفه . أُطلق سراحه بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى عام 1918م ، وفي عام 1925م اعتقل بتهمة مناصرة الثورة السورية ، كما تم اعتقاله عدة مرات بسبب مناهضته للانتداب الفرنسي . وأحرقت مكتبته ومطبعته وسجن غير مرّة .

 

من مؤلفاته:

* كتاب تاريخ صيدا .

* كتاب مختصر تاريخ الشيعة .

* كتاب حقائق ودقائق .

* كتاب جامع الأدعية والزيارات .

كما نشر وعلق على الكثير من الكتب منها:

* كتاب الوساطة بين المتنبي وخصومه للقاضي الجرجاني .

* كتاب مجمع البيان في تفسير القرآن للعلامة الطبرسي .

 

وفاته:

انتقل الشيخ أحمد عارف الزين عليه الرحمة إلى جوار ربه خلال وجوده في مدينة مشهد المقدسة في اليوم الثالث والعشرين من شهر ربيع الآخر من عام 1380هـ ودُفن في الحضرة الرضوية الشريفة .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنظر/

1- فهرس التراث ج2 ص437 .

2- معجم المؤلفين ج13 ص360 .

3- الذريعة ج15 ص426 ، ج20 ص184 .

4- مطالب جبل عامل ص41 .

5- موقع وكيبيديا الالكتروني .

لا يمكن إضافة تعليقات.