الشيخ جعفر الشوشتري قدس سره

الشيخ جعفر الشوشتري قدس سره

( 1230هـ – 1303هـ )

 

اسمه ونسبه:

الشيخ جعفر بن الحسين بن الحسن بن علي الشوشتري النجفي .

 

ولادته:

ولد قدس سره في عام 1230هـ ، ببلدة شوشتر ( تستر ) بإيران .

 

حياته ودراسته:

رحل الشيخ جعفر مع والده من شوشتر إلى الكاظمية وتوطنها ، فقرأ على بعض علماء الكاظمية كالشيخ إسماعيل التستري . وبعد ظهور الطاعون عام 1246هـ رحل إلى ششتر ، ثم عاد إلى كربلاء وحضرا على بعض علمائها كصاحب الفصول وشريف العلماء ، ثم رحل إلى النجف الأشرف فقرأ على بعض علمائها كصاحب الجواهر ، ثم توجه الشيخ جعفر إلى تستر في حدود 1255هـ ، بعدها رجع إلى النجف وحضر درس الشيخ مرتضى الأنصاري ، ثم رجع إلى تستر رئيساً مطاعاً مرجعاً في التقليد والأحكام وكتب رسالته المعروفة بـ ” منهج الرشاد ” بالفارسية ، واخذ في الوعظ في شهر رمضان وغيره .

ولما ولي عربستان حشمة الدولة ابن ناصر الدين شاه استجار أحد المجرمين بالحسينية التي بناها الشيخ جعفر بتستر ، فأمر الشاه زاده بأخذ ذلك المجرم من الحسينية فأخذوه ، فلما علم الشيخ جعفر غضب لله وأمر بإغلاق الحسينية وخرج بأهله وعياله إلى النجف فأقام بها ، وكان له من المقام الأسنى فيه من حيث التدريس وإمامة الجماعة ، وقد طلب منه السلطان الرجوع إلى تستر وأرسل الأشراف والأعيان يطلبون منه ذلك . فلما كانت سنة 1302هـ سافر لزيارة الرضا عليه السلام فورد طهران واستقبل استقبالاً عظيماً ، فصلى بالناس وصعد المنبر ووعظهم ، ومضى إلى خراسان وهو كذلك يصلي ويعظ ، ثم خرج متوجها إلى العراق، فتوفي في طريق عودته .

 

من أساتذته:

1- الشيخ إسماعيل بن الشيخ أسد الله التستري الكاظمي .

2- الشيخ عبد النبي الكاظمي .

3- السيد إبراهيم الموسوي القزويني صاحب الضوابط .

4- الشيخ محمد حسن النجفي ، صاحب الجواهر .

5- الشيخ محمد حسين الحائري ، صاحب الفصول .

6- الشيخ محمد شريف المازندراني ، المعروف بشريف العلماء .

7- الشيخ مرتضى الأنصاري .

8- الشيخ علي بن الشيخ جعفر كاشف الغطاء .

9- الشيخ حسن بن الشيخ جعفر كاشف الغطاء .

10- الشيخ راضي النجفي .

11- السيد أحمد الجزائري التستري .

 

من تلامذته:

1- الميرزا محمد بن عبد الوهاب الهمذاني ، الملقب إمام الحرمين .

2- السيد سلطان علي الفلكي المرعشي .

3- السيد صالح الأردبيلي .

4- الشيخ محمّد الطالقاني .

5- الشيخ يعقوب الحلّي .

 

من أقوال العلماء في حقه:

1- قال عنه السيد محسن الأمين في كتابه أعيان الشيعة: (( … كان عالما من أعلام العلماء فقيها واعظا له شهرة واسعة واشتهر بالوعظ والخطابة وكانت تجتمع الألوف تحت منبره لسماع مواعظه … )) .

2- قال عنه السيد علي البروجردي في كتابه طرائف المقال: (( الشيخ جعفر التستري أدام الله بقاه ، مشهور في العلم والزهادة ، سلمان زمانه ووحيد أوانه ، ولكن لم يساعدني الدهر للوصول إلى خدمته ، وقد بلغ في العلم والعمل إلى النهاية )) .

3- قال عنه الشيخ حبيب الله الكاشاني في كتابه لباب الألقاب: (( … فهو ممّن عاصرناه ، وكان عالماً فاضلاً مقدّساً زاهداً تقياً واعظاً متّعظاً )) .

 

من مؤلفاته:

* الخصائص الحسينية .

* منهج الرشاد ، وهي رسالة عملية بالفارسية .

* مجالس البكاء ، وهي تحتوي على خمسة عشر مجلساً .

* فوائد المشاهد ، وهي تحتوي على ثمانون مجلساً بالفارسية .

* رسالة في أصول الدين .

* رسالة في واجبات الصلاة .

 

وفاته:

توفي الشيخ قدس سره في ليلة العشرين من شهر صفر المظفر من عام 1303هـ ، وكانت وفاته في كرند ويقال اكرنت من بلاد كرمانشاه عائدا من إيران إلى النجف الأشرف ، فحمل نعشه من كرند إلى النجف ودفن بها في الصحن الشريف في أول حجرة من الساباط مما يلي تكية البكتاشية على يمين الداخل .

وقد رثاه السيد إبراهيم الطباطبائي ، ومما قاله:

ما للمنون تهب في قنواتها *** أدرت بمن أردت بصدر قناتها

من زلزل الطود الأشم ودكه *** دكا يحط الطير عن وكناتها

من غادر الإسلام منخفض الذرى *** والمسلمين تعج في أصواتها

من غال شمس الأفق في آفاقها *** من راع أسد الغاب في غاباتها

ومن استنزل النجم عن أبراجها *** واستنزل الأقمار من هالاتها

فرست – باكرنت – القروس فحق لو *** شاهت وجوه الفرس من شاهاتها

ومما قاله السيد جعفر الحلي في رثائه:

قف بالمنازل سائلا ما بالها *** ذهبت بشاشتها وغير حالها

ويقول فيها:

ولتسعدي يا عين ملة احمد *** فلقد توارى حسنها وجمالها

فكأنما شفتاه كن كنانة *** رميت فلم تخط القلوب نبالها

لمن المشالة والرقاب تقلها *** عظمت مهابتها وعز جلالها

ويقول فيها أيضاً:

أو ما رأيت الشهب كيف تهافتت *** والأرض أفزع أهلها زلزالها

ذا صاحب الكف التي ديم الحيا *** تمتار منها والأنام عيالها

تأتي وفود العلم باب جلاله *** فيطول فيه جوابها وسؤالها

يتشاجرون بكل مشكلة فان *** أعيت يرد لرايه اشكالها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنظر/

1- أعيان الشيعة ج4 ص95 – 96 .

2- الذريعة ج7 ص166 – 167 .

3- الأعلام ج2 ص124 .

4- طرائف المقال ج1 ص49 .

5- مشاهير المدفونين في الصحن العلوي الشريف ، كاظم عبود الفتلاوي ، الترجمة رقم ( 77 ) .

6- الموقع الالكتروني لمركز آل البيت عليهم السلام العالمي للمعلومات .


أكتب تعليقاً