الشيخ جعفر كاشف الغطاء قدس سره

الشيخ جعفر كاشف الغطاء قدس سره

( 1156ﻫـ ـ 1228ﻫـ )

 

اسمه ونسبه:

الشيخ جعفر ابن الشيخ خضر بن الشيخ يحيى ابن سيف الدين المالكي الجناجي النجفي ، المعروف بـ ” كاشف الغطاء ” .

 

ولادته:

ولد الشيخ قدس سره في عام 1156ﻫـ أو 1154هـ ، بمدينة النجف الأشرف .

 

من أساتذته:

1- أبوه ، الشيخ خضر الجناحي .

2- الشيخ محمّد باقر الإصفهاني ” المعروف بالوحيد البهبهاني ” .

3- السيّد محمّد مهدي بحر العلوم الطباطبائي .

4- الشيخ محمّد مهدي الفتوني العاملي .

5- الشيخ محمّد تقي الدورقي .

6- السيّد صادق الفحّام .

 

من تلامذته:

1- الشيخ محمّد حسن النجفي ” المعروف بالشيخ الجواهري ” .

2- السيّد صدر الدين محمّد الموسوي العاملي .

3- ابنه ، الشيخ موسى بن الشيخ جعفر .

4- ابنه ، الشيخ علي بن الشيخ جعفر .

5- ابنه ، الشيخ حسن بن الشيخ جعفر .

6- الشيخ قاسم محيي الدين العاملي النجفي .

7- الشيخ حسين نجف .

8- السيّد جواد الحسيني العاملي ، صاحب مفتاح الكرامة .

9- الشيخ عبد الحسين الأعسم .

10- الشيخ محمّد تقي الرازي الأصفهاني ، صاحب حاشية المعالم.

11- الشيخ أسد الله التستري الكاظمي ، صاحب المقاييس .

12- السيّد باقر القزويني .

13- الحاج محمد إبراهيم الكرباسي ، صاحب الإشارات .

14- السيد عبد الله شبر .

15- السيد محمد باقر ، صاحب الأنوار .

16- الملا زين العابدين السلماسي .

 

من أقوال العلماء فيه:

1ـ قال عنه السيّد محمّد باقر الخوانساري قدس سره في روضات الجنّات: « كان من أساتذة الفقه والكلام وجهابذة المعرفة والأحكام معروفا بالبسالة والأحكام مروجا للمذهب كما هو حقه وبيده رتقه وفتقه مقدما عند الخاص والعام معظما في عيون الأعاظم والحكام غيورا في باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وقورا عند الهزاهز والغير مطاعا عند العرب والعجم في زمانه مفوقا في الدنيا والدين على سائر أقرانه ظهر من غير بيت العلم فصار علما ، كان شديد التواضع واللين مع ما فيه من الصولة والوقار والهيبة والاقتدار فلم يكن يمتاز في ظاهر هيأته عن سائر الناس أبيض الرأس واللحية في مشيبه كبير الجثة رفيع الهمة سمحاً شجاعاً قوياً في دينه كثير التعلق بأبواب الملوك والحكام » .

2ـ قال عنه الشيخ النوري الطبرسي قدس سره في مستدرك الوسائل: « علم الأعلام وسيف الإسلام ، خرّيت طريق التحقيق والتدقيق ، مالك أزمّة الفضل بالنظر الدقيق ، وهو من آيات الله العجيبة التي تقصر عن دركها العقول ، وعن وصفها الألسن ، فإن نظرت إلى علمه فكتابه كشف الغطاء ـ الذي ألّفه في سفره ـ يُنبئك عن أمرٍ عظيم ، ومقامٍ عليّ في مراتب العلوم الدينية أُصولاً وفروعاً … » .

3ـ قال عنه السيّد محمّد الهندي قدس سره في نظم اللآل في أحوال الرجال: « شيخ الطائفة في زمانه ، وحاله في الثقة والجلالة والعلم أشهر من أن يُذكر » .

4- قال عنه السيد محسن الأمين في كتابه أعيان الشيعة: « انتهت إليه رياسة الإمامية الدينية في عصره والزمنية في قطره فهو الفقيه الأكبر مفتي الامامية رجع إليه الناس وأخذوا عنه … واشتهر باعتدال السليقة في الفقه وقوة الاستنباط من الأدلة فكان أعجوبة في الفقه … » .

5- قال عنه تلميذه السيد جواد العاملي ” صاحب مفتاح الكرامة ” في مقدمة كتابه: « الإمام العلامة المعتبر المقدس الحبر الأعظم » .

 

شعره:

كان الشيخ قدس سره شاعراً أديباً ، وله أشعار ومطارحات مشهودة مع أدباء عصره وعلمائه ، ومن شعره مادحاً أُستاذه السيّد محمّد مهدي بحر العلوم الطباطبائي:

إليك إذا وجّهت مدحي وجدته *** معيباً وإن كان السليم من العيب

إذا المدح لا يحلو إذا كان صادقاً *** ومدحك حاشاه من الكذب والريب

وله في رثاء الشيخ أحمد النحوي ومدح ابنه الشيخ:

مات الكمال بموت أحمد واغتدى *** حيا بأبلج من بنيه زاهر

فأعجب لميّتٍ كيف يحيا ظاهراً *** بين الورى من قبل يوم الآخر

 

من مؤلّفاته:

* كتاب كشف الغطاء عن خفيات مبهمات الشريعة الغرّاء .

* كتاب كاشف الغطاء عن معايب ميرزا محمّد عدوّ العلماء .

* كتاب الحقّ المبين في تصويب المجتهدين وتخطئة الأخباريين .

* كتاب مشكاة المصابيح في شرح منثورة الدرّة .

* كتاب العقائد الجعفرية في أُصول الدين .

* كتاب غاية المأمول في علم الأُصول .

* رسالة منهج الرشاد لمن أراد السداد في ردّ الوهابيين .

* شرح الهداية للطباطبائي .

* كتاب مختصر كشف الغطاء .

* شرح قواعد العلامة .

* كتاب مناسك الحج .

* كتاب بُغية الطالب ( وهي رسالة عملية في الطهارة والصلاة ) .

 

وفاته:

توفي الشيخ قدس سره في اليوم الثاني والعشرين من شهر رجب المرجب من عام 1228ﻫ ( وقيل عام 1227هـ ) بمدينة النجف الأشرف ، وقد دُفن فيها بمقبرته الخاصة في محلّة العمارة .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انظر/

1- أعيان الشيعة ج4 ص99 – 107 .

2- الكنى والألقاب ج3 ص101 – 103 .

3- الموقع الإلكتروني لمركز آل البيت عليهم السلام العالمي للمعلومات .

4- الموقع الإلكتروني لمركز الهدى للدراسات الإسلامية الالكتروني .


أكتب تعليقاً