الشيخ حسن السعيد الأحسائي عليه الرحمة

الشيخ حسن السعيد الأحسائي عليه الرحمة

(1367هـ – 1412هـ)


اسمه:

هو الشيخ حسن بن علي السعيد الأحسائي.

 

ولادته:

ولد الشيخ بمدينة الأحساء في عام 1367هـ.

 

حياته:

لقد كان الشيخ شعلة ذكاء وعقل ، لم يضيع مدة من عمره الغالي ، فحين بلغ السابعة عشرة من عمره، طمحت نفسه لتحصيل العلوم الدينية، فأخذه التفكير حول تهيئة الأسباب، التي توفر له الهجرة إلى جامعة العلم، وهي: النجف الأشرف، التي هي منهل العلم الإسلامي، والثقافة الدينية، كانت محط الرجال، إليها يرد الصادر، وعنها يصدر الريان، حتى كان اشتياقه منقطع النظير، وكان كادحاً في الطلب، جاعلاً نصب عينيه: ( أعط العلم كلك، يعطك بعضه ) ، فحفظ شطراً من العلم، وما يترتب على أوائل الاشتغال.

وبعد ذلك عاد إلى وطنه الأحساء ، وعلى رأسه يرف لواء النصر، وهو متوج بتاج العلم والكرامة، بعد غياب فترة من الزمن قضاها هناك في الدراسة، حتى حاز قصب السبق، عائداً إلى وطنه مكللاً بالنجاح، وقد لبث في مسقط رأسه، وهو ما يزال مشتغلاً، قائماً بالوعظ والإرشاد والتدريس، حتى استفاد من علمه كل من اتصل به، ودخل حوزته العلمية. 

 

من اساتذته:

1- السيد محمد باقر الصدر.

2- السيد محمود الهاشمي.

3- الشيخ هادي آل راضي.

4- الشيخ جواد الدندن.

5- الشيخ عبد الله الدندن.

6-الشيخ محمد علي المازندراني .

7-الشيخ حسين الظالمي .

8– السيد عبد العزيز الحكيم .

 

وفاته:

توفي الشيخ عليه الرحمة بقرية الطرف بمدينة الأحساء في اليوم الثالث والعشرون من شهر ربيع الآخر من عام 1412هـ. .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر/

1- بعض مواقع الانترنت .

2- تقويم الرضا .


أكتب تعليقاً