السيد محسن الحكيم قدس سره

السيد محسن الحكيم قدس سره

( 1306هـ – 1390هـ )

اسمه ونسبه:

هو السيد أبو يوسف محسن بن السيّد مهدي بن السيد صالح بن السيد أحمد الطباطبائي الحكيم النجفي ، وكان أحد أجداده – وهو السيّد علي – طبيباً مشهوراً ، ومنذ ذلك الزمان اكتسبت العائلة لقب ( الحكيم ) بمعنى الطبيب ، وأصبح لقباً مشهوراً لها .

 

ولادته:

وُلِد السيد قدس سره بمدينة النجف الأشرف في غرة شهر شوال من عام 1306هـ .

 

حياته وأحواله:

فَقَدَ السيد قدس سره والده وعمره سبع سنين فتولى تربيته العلمية أخوه الأكبر السيد محمود الحكيم . تلقى علومه الدينية من مقدمات وسطوح في النجف الأشرف وحضر فيها أبحاث الخارج لدى كبار علماء عصره كالشيخ محمّد كاظم الخراساني المعروف بالآخوند ، والسيّد أبو الحسن الأصفهاني وغيرهم . شارك السيد في الجهاد ضد الاحتلال البريطاني للعراق بقيادة الشيخ محمد سعيد الحبوبي أعلى الله مقامه في عام 1332هـ . توجه قدس سره للتدريس منذ عام 1333هـ فحضر درسه المئات من الطلبة وكان منهم: سبطه السيّد محمّد سعيد الطباطبائي الحكيم ، والسيّد علي السيستاني ، والشيخ ناصر مكارم الشيرازي . وقد رجع إليه المؤمنون في التقليد بعد رحيل السيد أبو الحسن الأصفهاني أعلى الله مقامه ، وتوسعت مرجعيته بعد وفاة السيد حسين البروجردي أعلى الله مقامه .

أسس السيد قدس سره المكتبات العامة في أنحاء العراق لنشر الثقافة الإسلامية وتوعية الشباب وحمايته من الانجراف وراء الأفكار الهدَّامة التي كانت ناشطة آنذاك وقد بلغ عدد تلك المكتبات أكثر من سبعين مكتبة أكبرها مكتبة الإمام الحكيم العامّة في النجف الأشرف ، كما قام ببناء المساجد والحسينيات في العراق ولبنان وسورية وباكستان وأفغانستان والمدينة المنوّرة ، وقام بتأسيس المدارس العلمية في النجف وكربلاء والحلة ، كما قام بمناهضة الأفكار المنحرفة في عصره فعندما قام بعض الحكَّام بترويج أفكار القومية العربية في العراق قام السيّد بالتصدِّي لتلك الأفكار وقاوم كل أشكال التعصّب والتمييز الطائفي والعرقي في العراق ومن ذلك إصداره الفتوى المعروفة : حرمة مقاتلة الأكراد في شمال العراق لأنّهم مسلمون ، تجمعهم مع العرب روابط الأُخوَّة والدين . وعندما روَّج الشيوعيون في العراق لأفكارهم الإلحادية أصدر السيّد الحكيم فتواه المشهورة : ( الشيوعية كفر وإلحاد ) ، ممّا اضطرَّ عبد الكريم قاسم إلى إبعادهم عن الساحة السياسية . ومن مواقفه أيضاً دعمه لحركات التحرّر في العالم الإسلامي وعلى رأسها حركة تحرير فلسطين ، وأصدر العديد من البيانات التي تشجب العدوان الصهيوني ، وتؤكّد على ضرورة الوحدة الإسلامية لتحقيق الهدف الأسمى ، وهو تحرير القدس من أيدي الصهاينة .

 

من أساتذته:

1- أخوه الأكبر السيد محمود الحكيم .

2- الشيخ محمّد كاظم الخراساني ، المعروف بالآخوند .

3- السيّد محمّد كاظم الطباطبائي اليزدي .

4- الشيخ محمّد حسين الغروي النائيني .

5- الشيخ صادق بن الحاج مسعود البهبهاني .

6- السيّد أبو الحسن الأصفهاني .

7- السيّد أبو تراب الخونساري .

8- الشيخ صادق الجواهري .

9- الشيخ ضياء العراقي .

10- الشيخ علي باقر الجواهري .

11- السيد محمد سعيد الحبوبي .

 

من تلامذته:

1- سبطه ، السيّد محمّد سعيد الطباطبائي الحكيم .

2- ابنه ، السيّد يوسف الطباطبائي الحكيم .

3- السيد محمد رضا الموسوي الخلخالي .

4- الشيخ مرتضى البروجردي .

5- السيّد محمّد باقر الصدر .

6- السيد علي الحسيني السيستاني .

7- الشيخ ناصر مكارم الشيرازي .

8- الشيخ وحيد الخراساني .

9- السيّد محمّد علي القاضي الطباطبائي .

10- السيّد عبد الكريم الموسوي الأردبيلي .

11- السيّد محمّد مهدي الموسوي الخلخالي .

12- الشيخ أبو الفضل النجفي الخونساري .

13- السيّد عزّ الدين الحسيني الزنجاني .

14- الشيخ عبد المنعم الفرطوسي .

15- الشيخ حسين الراستي الكاشاني .

 

من مؤلفاته:

* كتاب مستمسك العروة الوثقى .

* كتاب منهاج الصالحين .

* كتاب حقائق الأُصول .

* كتاب نهج الفقاهة .

* كتاب توضيح المسائل .

* كتاب دليل الناسك .

* كتاب منهاج الناسكين .

* كتاب تحرير المنهاج .

* تعليقة على ملحقات العروة .

* تعليقة على مهمات التبصرة .

* تعليقة على كتاب رياض المسائل .

* شرح كتاب المراح في علم الصرف .

* رسالة مختصرة في علم الدراية .

 

وفاته:

توفي السيّد الحكيم قدس سره في اليوم السابع والعشرين من شهر ربيع الأوّل في عام 1390هـ ، وكان عمره عند وفاته 84 عاماً ، وقد استغرق تشييعه من بغداد إلى مدينة النجف الأشرف مدّة يومين بموكب مهيب ، ودُفن بمكتبته في مدينة النجف الأشرف .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنظر/

1- أعيان الشيعة ج9 ص56-57 .

2- الأعلام ج5 ص290 .

3- مستدرك سفينة البحار ج5 ص275 .

4- الذريعة ج21 ص14 .

5- الموقع الالكتروني لمركز الهدى للدراسات الإسلامية .

6- الموقع الالكتروني لمركز آل البيت عليهم السلام العالمي للمعلومات .


أكتب تعليقاً