الصحابي زيد بن صوحان رضوان الله عليه

الصحابي زيد بن صوحان رضوان الله عليه

 

اسمه ونسبه:

زيد بن صوحان بن حجر بن الحارث بن الهجرس بن صبرة بن حدرجان بن عباس بن ليث بن حداد بن ظالم بن ذهل بن عجل بن عمر بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس الربعي العبدي ، أخو صعصعة وسيحان . ويكنى أبو سليمان أو أبو عبدالله ، الشهير بزيد الخير .

 

إسلامه:

اسلم في عهد النبي صلى الله عليه وآله ولا يعلم له عن النبي صلى الله عليه وآله رواية وانما يروي عن عمر وعلي .

 

قيل في حقه:

1- عن أبي عبد الله عليه السلام قال: (( لما صرع زيد بن صوحان يوم الجمل جاء أمير المؤمنين عليه السلام حتى جلس عند رأسه فقال : رحمك الله يا زيد ، قد كنت خفيف المؤنة ، عظيم المعونة فرفع زيد رأسه إليه فقال : وأنت جزاك الله خيرا يا أمير المؤمنين ، فوالله ما علمتك إلا بالله عليما ، وفي أم الكتاب عليا حكيما ، والله في صدرك عظيما )) .

2- قال معاوية لعقيل بن أبي طالب عليه السلام ميّز لي أصحاب علي فقال: (( … وأما زيد وعبد الله فإنهما نهران جاريان يصب فيهما الخلجان ويغاث بهما اللهفان رجلا جد لا لعب معه … )) .

3- قال عنه الشيخ الطوسي في رجاله: (( كان من الأبدال ، قتل يوم الجمل … )) .

4- قال عنه الشيخ الشاهرودي في كتابه مستدركات علم رجال الحديث: (( أخو صعصعة ، أكبر منه ، من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام ، وكان من الأبدال ومن التابعين ورؤسائهم وزهادهم )) .

5- قال عنه الجواهري في كتابه المفيد من معجم رجال الحديث: (( من الأبدال ، قتل يوم الجمل ، جليل ، عظيم ، من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام من ربيعة … )) .

6- حكى ابن عساكر عن ابن سعد في الطبقات: (( كان زيد قليل الحديث وهو من تابعي أهل الكوفة )) .

7- ووصفه أخوه صعصعة لما قال له ابن عباس فأين أخواك منك زيد وعبد الله: (( … كان والله يا ابن عباس عظيم المروة ، شريف الاخوة ، جليل الخطر ، بعيد الأثر ، كميش العروة ، أليف البدوة ، سليم جوانح الصدر ، قليل وساوس الدهر ، ذاكرا لله طرفي النهار وزلفاً من الليل ، الجوع والشبع عنده سيان ، لا ينافس في الدنيا وأقل أصحابه من ينافس فيها ، يطيل السكوت ويحفظ الكلام وان نطق نطق بمقام يهرب منه الدعار الأشرار ، ويألفه الأحرار الأخيار . فقال ابن عباس: ما ظنك برجل من أهل الجنة رحم الله زيداً )) .

8- عن عبد الرحمن بن مسعود العبدي قال: (( سمعت عليا يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من سره أن ينظر إلى من يسبقه بعض أعضائه إلى الجنة فلينظر إلى زيد بن صوحان )) .

 

استشهاده:

استشهد رضوان الله عليه مع أمير المؤمنين علي عليه السلام في اليوم التاسع عشر من شهر جمادى الأولى من عام 36هـ في معركة الجمل ، وقد قتله عمرو بن يثري الضبي ، ودفن في الكوفة .

[ ملاحظة/ تم تحديد تاريخ الاستشهاد عن طريق ( تقويم الرضا ، وبعض مواقع الانترنت ) ] .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنظر/

1- أعيان الشيعة ج7 ص101 – 106 .

2- بحار الأنوار ج23 ص211 .

3- الغدير ج9 ص41 – 42 .

4- رجال الطوسي ص64 .

5- خلاصة الأقوال ص147 – 148 .

6- مستدركات علم رجال الحديث ج3 ص474 .

7- المفيد من معجم رجال الحديث ص237 – 238 .

8- الأعلام ج3 ص59 .


أكتب تعليقاً