الشيخ أحمد بن إبراهيم آل أبي علي أعلى الله مقامه

الشيخ أحمد بن إبراهيم آل أبي علي أعلى الله مقامه

( 1310هـ – 1397هـ )

اسمه ونسبه:

هو العلامة الشيخ أحمد بن الحاج إبراهيم بن علي بن حسين بن حسن آل أبي علي الهجري أعلى الله مقامه ، يكنى بـ ” أبي محسن ” ، ويرجع أصل أسرة آل أبي علي إلى قبيلة بني عبدالقيس وهاجروا من قرية القرين إلى الهفوف .

 

ولادته:

ولد الشيخ أعلى الله مقامه في الليلة الرابعة عشر من شهر رمضان المبارك من عام 1310هـ في منطقة الأحساء .

 

نشأته ودراسته:

نشأ وترعرع أعلى الله مقامه في مدينة الأحساء ، واشتغل بالخياطة مدة طويلة كما اشتغل أيضاً في نسخ الكتب العلمية والدينية إذ كان خطه جميلاً ومتقناً .

وقد درس العلوم الابتدائية والمقدمات الحوزوية لدى جملة من علماء الأحساء ومدرسيها العظماء حتى أتقنها كأمثال الشيخ أحمد الرمضان الأحسائي . بعدها التحق بحوزة الشيخ موسى أبي خمسين ، ودرس فيها جملة من العلوم كالفقه والأصول وعلم الكلام .

 

من أساتذته:

1- الشيخ أحمد الرمضان الأحسائي ( المتوفى 1355هـ ) .

2- الشيخ موسى آل أبي خمسين .

3- الميرزا علي الحائري ( المتوفى 1369هـ ) .

 

ممن أجازوه:

1- الميرزا علي الحائري .

2- السيد محسن الحكيم .

3- السيد شهاب الدين المرعشي النجفي .

 

من تلامذته:

1- خادم الشريعة الميرزا عبدالرسول الحائري .

2- الشيخ علي بن أحمد آل شبيث الأحسائي .

3- الشيخ حسين بن الشيخ علي آل شبيث الأحسائي .

4- الشيخ محمد بن سلمان الهاجري .

 

نشاطاته:

كان أعلى الله مقامه وكيلاً للمولى المقدس آية الله الميرزا علي الحائري قدس سره ، ثم وكيلاً عن الإمام المصلح والعبد الصالح الميرزا حسن الحائري قدس سره .

وقد أمَّ أعلى الله مقامه الجماعة في مسجد الكوت بحي الكوت لسنوات طويلة . وكان شديداً في ذات الله تعالى له من الهيبة والوقار بحيث لو كان يمشي لا يستطيع أحد التقدم عليه هيبةً منه رحمة الله تعالى عليه .

 

وفاته:

توفي الشيخ أعلى الله مقامه في ظهر يوم الأحد الموافق لليوم السابع عشر من شهر رجب المرجب من عام 1397هـ ، وقد شُيِّع تشييعاً كبيراً . ودفن في مقبرة السديرة بالهفوف بالقرب من قبر آية الله الشيخ حبيب بن قرين قدس سره .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنظر/

1- تقويم الرضا 1429هـ .

2- بعض مواقع الانترنت .


أكتب تعليقاً