الشيخ علي بن أحمد آل شبيث قدس الله سره

الشيخ علي بن أحمد آل شبيث قدس الله سره

” الملقب بأبي ذر الأحسائي “

(1320هـ – 1415هـ)

 

اسمه ونسبه:

هو الشيخ علي بن الحاج أحمد بن علي بن يوسف بن إبراهيم آل شبيث الأحسائي ، الملقب بأبي ذر الأحسائي .

 

ولادته:

ولد الشيخ قدس سره في عام 1320هـ ، في مدينة الهفوف بالأحساء .

 

حياته وزهده وقدوته الرسالية:

تفاعل الشيخ قدس سره وتأثر بحياة الأئمة الأطهار عليهم السلام وعلى الأخص الإمامين أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وابنه الإمام الحسن عليهما السلام .

فلقد عاش قدس سره حياة أمير المؤمنين عليه السلام في زهده في الحياة والابتعاد عن مباهجها وزخرفها. حتى قال الشاعر حسن الباذر في وصفه :

غاية الأمر أن يكون علياً *** وعلي الدنيا بعد ذاك العفاء

وقال الشيخ حسن العامر في وصف منزل الشيخ قدس سره :

فإذا أرتم للزهـادة شاهـداً *** عنه سلوا جـدران بيت بالية

خالٍ من الفراش الوثير وهكذا *** تجد المعالي في البيوت الخالية

ولقد عاش قدس سره أيضاً حياة الإمام الحسن عليه السلام ، الشخصيته الرسالية الصامتة في حركتها .

قال عليه السلام في وصف أحد أصحابه : ( كان أكثر دهره صامتاً ) ، ولكن هذا الصمت لم يكـن عن فراغ ، بل كان صمته صمت الفـكر والتأمل ، بحيث يحاول أن يأخذ من فكره وتأمله موعظـة وتوجيهاً هنا وهناك ، مما يؤدي إلى الانطلاق في فكر عميق يرتفع بثقافته ويغني مسئوليته الدينية .

وقال عليه السلام أيضاً : ( كان إذا جالس العلماء على أن يستمع أحرص منه على أن يقول ) ، فلقـد كان جلوسه إلى العلماء جلوس تعلم ، فكان يأخذ من علمهم وفكرهم وتجربتهم ، ولهذا كان الجلوس فـرصة للاستماع لا فرصة للكلام ، لأن الكلام سوف يضيع عليه كلمة علم هنا أو كلمة تجربة هناك .

 

من أساتذته:

1- المولى الميرزا علي الحائري الأحقاقي قدس سره .

2- الشيخ إبراهيم بن عبدالمحسن الخرس قدس سره .

3- الشيخ أحمد بن ابراهيم آل أبي علي قدس سره.

4- الشيخ عبد الوهاب الغريري قدس سره.

 

من تلامذته:

لعل من أبرز تلامذته ابنه الشيخ حسين بن الشيخ علي آل شبيث قدس سره.

 

من أشعاره:

علاوة على بروز الشيخ قدس سره واشتهاره في الزهد والتقى والعلوم الدينية ، فقد كانت له منزلة رفيعة في عالم الشعر والأدب .

ومن أغراض الشعر التي كتب فيها الرثاء والمديح ، فكانت له قريحة جياشة وموهبة شعرية ممتازة ، وذوق لطيف وبديع في علم الأدب وفنون البلاغة والشعر بشكل يجد الإنسان نفسه عند قراءته لآثاره الأدبية غائصاً في عالم من اللذة الروحية.

ولكن للأسف الشديد لم نعثر إلا على قصيدتين ؛ الأولى : في أهل البيت عليهم السلام ، والثانية : رثائية ؛ وهي تحكي خطاب العـقيلة زينب عليها السلام للإمام الحسين عليه السلام عندما وصلت ضعينتهم إلى أرض الطف وأخبرها الإمام بما يجري عليهم في تلك الأرض الطاهرة . فقال :

* القصيدة الأولى ( عربية ) :

ولقد علقـت بحب قوم حبهم *** فرض علـى كل الورى حتوم

ورسـى ولاؤهم بقلب ضمائري *** وبنور معـرفتي فهم منظوم

وبرأت مـن أعداء آل محمد *** فأنا بذاك وهــذه ملـزوم

ما ضر مجدكم عـدو حاسـد *** يخفي عظيـم مقامكـم ويروم

إظهار فضلكـم وواضـح نوركم *** متظاهر ولـدى الورى معلوم

كالشمس في أفق السماء مضيئة *** ما ضرها حجب بدت وغيوم

* القصيدة الثانية ( شعبية ) :

اتقله يا خـويه المؤتمن *** يحسين رد بنـا الوطن

قبل الحـرم يتسلبـن *** قلهـا ودموعه كالمزن

                      *****

فوق الخـدود امسيله *** قلبه من الهم في خشوع

والدمع من عينه هموع *** هيهات يا زينب رجوع

                      *****

جـدي وعدني بكربلا *** أبقـى ثــلاثاً بالعرى

حولي أنصاري امجزره *** وأكفانهـم سافي الثرى

                       *****

والـروس منها مشيله *** فـوق الرماح الذبـل

والحـرم فوق الهـزل *** تدعو أباهـا يا علـي

                        *****

يا حــائزاً كـل العلا *** دنهـض مشقاً للضريح

وانظـر إلى عزيزك ذبيح *** والدم مـن نحره يسيح

 

وفاته:

توفي الشيخ قدس سره في ضحى يوم الثلاثاء الواقع في اليوم الرابع من شهر ذي القعدة الحرام من عام 1415هـ في مدينة الأحساء ، عن عمر ناهز التسعين عاماً ، وقد شيع جثمانه من مسجد الرقيات – الذي كان يؤم المصلين فيه – إلى مثواه الأخير حيث دفن في مقبرة الهفوف ، فرحمة الله عليه يوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حياً .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر/ بعض المواقع الالكترونية .

تعليقان 2 على (الشيخ علي بن أحمد آل شبيث قدس الله سره)

  1. بوحمد:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أرجو التكرم بذكر تاريخ ولادة الشيخ حسين بن شبيث قدس سره الشريف . إن أمكن ولكم كل الشكر والتقدير . أخوكم بوحمد ــ الكويت

  2. بوحمد:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .كذلك أرجو التكرم بذكر تاريخ وفاة الشيخ حسين بن شبيث قدس سره الشريف بالايام إن أمكن ولكم كل الشكر والتقدير . أخوكم بوحمد ــ الكويت


أكتب تعليقاً